كنوز ميديا/بغداد..

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، أن عملية تحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل تسير بوتيرة أسرع مما مخطط له، وفيما وعد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بالسعي لإعادة العراق الى “وضعه الطبيعي”، توقع تحقيق استقرار “طويل الأمد” في البلاد بعد تحريره من سيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي.

وقال مكتب العبادي في بيان ، إن “رئيس مجلس الوزراء تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون”، مبينا أنه “جرى خلال الاتصال بحث تعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وسير عملية تحرير الجانب الايمن من الموصل والدعم الدولي للعراق في محاربة الارهاب واعادة استقرار المناطق المحررة والاوضاع في المنطقة“.

وأشار العبادي إلى أن “عملية تحرير الجانب الايمن تسير بوتيرة اسرع مما مخطط له برغم صعوبتها”، لافتا إلى أن “استراتيجيتنا المتبعة تتمثل بالحفاظ على المدنيين“.

وأضاف العبادي أن “أبناء العراق من شماله الى جنوبه يقاتلون داعش ويحررون الاراضي مثمنا الدعم الدولي للعراق في حربه ضد الارهاب“.

من جانبه، أكد تيلرسون “دعم بلاده للعراق في حربه ضد الارهاب وفي اعادة الاستقرار”، مثمنا “دور القوات العراقية التي تطورت كثيرا حيث ان نموذج ادارة الحرب في العراق ناجح وبالإمكان الاستفادة منه من قبل بقية الدول“.

وبين أن “هناك جهودا كبيرة بذلت من الحكومة العراقية من اجل وحدة العراقيين وهذا الامر سيؤدي الى عملية استقرار طويلة الامد في العراق“.

وتابع تيلرسون “أننا نسعى لإعادة العراق الى وضعه الطبيعي ومستعدون لدعمه في عملية البناء والاستقرار والتأكيد على شراكتنا معه”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here