كنوز ميديا / بغداد

قال الرئيس الايراني حسن روحاني ،اليوم الاربعاء ان ” زعماء الغرب اسسوا الكيان الصهيوني من اجل الاستيلاء ونهب ثروات المنطقة “، مؤكدا ” استمرار المقاومة والصمود للتصدي لهذا الكيان”.
واعرب الرئيس روحاني في مستهل كلمته خلال حفل اختتام المؤتمر الدولي السادس لدعم انتفاضه الشعب الفلسطيني عن ” الشكر والتقدير لكبار المسوولين والشخصيات والمجموعات الفلسطينية المشاركة في هذا الموتمر قائلا ان فلسطين جرح عميق لايزال ينزف دماً”.
وصرح انه ” لا تزال هناك الاجيال الفلسطينية وهي مشردة في كافه اصقاع العالم ولم يرثوا سوى دمار الحرب”.
وقال ان ” زعماء الغرب اسسوا الكيان الصهيوني من اجل الاستيلاء ونهب ثروات المنطقة”.
واضاف ان ” المسلمين لم يجدوا الا سبيلا واحدا للتصدي للكيان الصهيوني الا وهو المقاومة والصمود”.
وصرح ان ” الصهاينة يريدون اقناع العالم بان الاوضاع في فلسطين طبيعية وان الفلسطينيين هم الطارئون علي هذه الارض”.
واضاف ان ” البعض ربط مصيره بمصير الكيان الصهيوني ، ويعتقد انه سينهار اذا انهار هذا الكيان”.
واكد ان ” الانتفاضة لم تكن الا استمرارا للمقاومة التي يبديها الشعب الفلسطيني وهي الخيار الوحيد الذي يريد البقاء والحياة بشرف “، مضيفا ان ” الفلسطينيين صمدوا لتبقى ارضهم صامدة فتحية لهذه الارض”.
وشدد ان ” حجارة الاطفال الفلسطينيين تحولت الي شعار يتغنى به الشعراء ، وان جيل الانتفاضة اليوم هو الذي نشأ وترعرع في المخيمات”.
وقال ان ” الفكر الارهابي التكفيري يخطف ارواح الابرياء ولاتزال الكثير من دول المنطقة تعاني من عملياتهم الارهابية “، مضيفا ان” الخلافات والمشاكل التي تعاني منها دول المنطقة لاتخدم سوى الكيان الصهيوني”.
وقال ان ” على زعماء الدول الاسلامية الاعلان عن موقفهم تجاه تصريحات رؤساء الكيان الصهيوني”.
وبين روحاني ان ” المقاومة الفلسطينية نجحت في استقطاب الرأي العام العالمي الذي يؤكد أحقية الفلسطينيين بالعيش الكريم”.
وقال ” اننا نرحب بكل من يؤكد علي اسلامية القدس الشريف.
واكد انه ” لا يمكن ارساء الامن والسلام في منطقة الشرق الاوسط الا بانهاء احتلال فلسطين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here