كنوز ميديا/ بغداد..

. دعا مجلس محافظة بغداد، الاربعاء، الى تشكيل لجنة مشتركة تجمع عدة وزارات ودوائر للدولة لمواجهة ظاهرة بيع المواشي في الشوارع، وفيما أوضح بان مسؤولية التصدي لتلك الحالات ومنعها تقع على عاتق امانة بغداد ووزارة الداخلية، أكد ان بيع المواشي في الشوارع يعد مدمراً لصورة العاصمة بالإضافة الى صحة المواطنين.

وقال عضو المجلس سعد المطلبي  ان “مواجهة ظاهرة بيع المواشي في الشوارع تتطلب تشكيل لجنة مشتركة تجمع عدة وزارات ودوائر للدولة للقيام بتلك المهمة”، مبينا ان “اللجنة يجب ان تضم وزارتي الداخلية والصحة بالإضافة الى امانة بغداد وتقوم بمهمة اخراج من يبيع المواشي الى حدود العاصمة بغداد او على اقل تقدير بعيدا عن المناطق السكنية”.

وأوضح المطلبي، ان “مسؤولية التصدي لتلك الحالات ومنعها تقع على عاتق امانة بغداد ووزارة الداخلية حيث ان قيادة عمليات بغداد تعنى بشكل أساسي في مواجهة العمليات الإرهابية والميليشيات”، مشيراً الى ان “بيع المواشي في الشوارع يعد مدمراً لصورة العاصمة بالإضافة الى صحة المواطنين حيث تذبح تلك المواشي في وسط الشوارع والمناطق السكنية”.

وكان المتحدث باسم امانة بغداد حكيم عبد الزهرة قد أكد، الاحد (29 نوفمبر 2015)، بأن الوقوف ضد ظاهرة تجارة المواشي في شوارع العاصمة بغداد يحتاج الى مساندة من قبل جميع الجهات، مبيناَ ان الامانة اتخذت عدة عقوبات ضد المتاجرين كالحجز ومصادرة المواشي.

ويشكو اهالي بغداد من انتشار المواشي في الشوارع العامة حيث اصبحت اماكن لبيع وجزر المواشي ، مؤكدين انها تنشر الاوساخ والامراض والروائح الكريهة، فيما اشاروا الى صمت الجهات المختصة وتواطؤها من اجل اخذ بعض الرشاوى الامر الذي ساهم بتوسع تلك الظاهرة لتشمل اغلب شوارع العاصمة

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here