كنوز ميديا

أكد قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، اليوم الاحد، أن عملية ثار الشهداء العسكرية حققت نتائج ايجابية في قتل والقبض على قيادات بارزة في تنظيم القاعدة، مشيرا إلى أنها تستهدف المناطق التي تضم ملاذات لبعض التنظيمات “الإرهابية” وتعتمد البعد الاستخباري.

وقال الزيدي، في بيان إن “عملية ثأر الشهداء العسكرية التي انطلقت الأسبوع الماضي لملاحقة الجماعات المسلحة في حوض العظيم شمالي بعقوبة والمناطق الحدودية الفاصلة مع محافظة صلاح الدين، حققت نتائج ايجابية في قتل واعتقال عناصر مرتبطة بتنظيم القاعدة والتنظيمات المسلحة الأخرى، إضافة الى إبطال مفعول عدد من العبوات الناسفة وسيارات ودراجات نارية مفخخة”.

وأوضح الزيدي: أن “العملية العسكرية الجارية حاليا تستهدف المناطق التي تضم ملاذات لبعض التنظيمات الإرهابية وتعتمد البعد الاستخباري في تدمير أهداف الجماعات المسلحة”، مؤكدا أن “القطاعات العسكرية المشاركة بعملية ثأر الشهداء اعتمدت أسلوب المباغتة والضربات الاستباقية في ضرب الأهداف التي اكتشفت من قبل الجهات الاستخبارية”.

ويشار الى أن قيادة عمليات بغداد تنفذ عملية “ثائر الشهداء “في مناطق حزام بغداد منذ نهاية الشهر الماضي على خلفية الهجمات التي نفذتها جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة الارهابي على سجني التاجي وابو غريب في 21 تموز، وهروب اكثر من 500 سجين ومقتل واصابة العشرات من القوات الامنية،

فيما واجهت العملية انتقادات واسعة من بعض النواب لاسيما القائمة العراقية، متهمين القائمين عليها باستهداف طائفة معينة دون أخرى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here