كنوز ميديا :: متابعه

عد عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي لقاء العبادي وبارزاني في ميونيخ بوفدين وعلمين مختلفين دليل على انهما بلدان مستقلان.

وقال البعيجي في بيان صحفي ان” مشاركة مسعود برزاني في مؤتمر ميونيخ إشارة إلى أن العراق بلدان وليس بلد واحد لان مشاركته بمؤتمر ميونخ أمر غريب وكأنه يتعامل كرئيس دولة أخرى غير العراق”.

وأبدى البعيجي إستغرابه من ” صمت الحكومة وعدم مبالاتها من إشتراك بارزاني في مؤتمر يضم رؤساء وقادة للدول المشاركة” موضحاً ان” مشاركة مسعود برزاني في هذا المؤتمر توحي وكأن العراق بلدان وليس بلداً واحداً تقوده حكومة منتخبة يرأسها الدكتور حيدر العبادي الذي شارك في المؤتمر ممثلاً لكل العراق بما فيه إقليم كردستان وباقي المحافظات”.

ودعا “الحكومة العراقية ممثلة برئيسها العبادي بوضع حد لمثل هذه التصرفات المسيئة للعراق والتي يقوم بها برزاني وإيقافه عند حده”.

وحول مؤتمر جنيف لبعض القوى السياسية اوضح البعيجي ان” العراق يتعرض لمؤامرة خطيرة يقودها بعض السياسيين الذين أوصلوا البلد الى ماهو عليه من خلال إقامة مؤتمرات طائفية وتآمرية خارج البلد من دون علم الحكومة بها أو أخذ الموافقات الرسمية منها ” مبينا ان” الغاية من مؤتمر جنيف هو وضع سيناريو لقسيم البلد تنفيذاً لأجندات أمريكية وخليجية هدفها تفتيت وحدة العراق وإضعافه”.

 

واشار الى ان” المشاركين في هذا المؤتمر الطائفي ثلة من المطلوبين للقضاء العراقي ومعهم مسؤولون في الحكومة ومحافظون حاليون لمحافظات عراقية !! ” مطالبا ” الحكومة العراقية والإدعاء العام العراقي بضرورة إتخاذ موقف حازم وقانوني بحق المشاركين في مؤتمر جنيف وخاصة المشاركين منهم في الحكومة العراقية الحالية والمحافظين”.sa

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here