كنوز ميديا :: متابعه

اكد الخبير القانوني طارق حرب ، اليوم الثلاثاء ، ان الحدود ترسم بالاقمار الصناعية وليس على الدعامات

حرب وفي حديث قال “لاتوجد دعامات لترسيم الحدود وانما بالاقمار الصناعية وتستخدم الدعامات لتنبيه السفن البحرية” مبينا ” انه منذ ثلاثين سنة ولغاية الان ترسم الحدود بالاقمار الصناعية”

واضاف حرب “ان قرار مجلس الامن الدولي سنة 1948 لاعطاء الكيان الاسرائيلي ثلث الاراضي الفلسطينية والثلثين الاخرين للعرب، ومنذ سنة 1948 ولحد الان لاتستطيع اسرائيل من اصدار قرار جديد لتوسيع المساحة رغم وجود امريكا والدول الاوربية معها فكيف يستطيع العراق تغيير قرارات مجلس الامن الصادرة؟”

واشار حرب الى ان “الحدود نظمت بقرارات من مجلس الامن الدولي ولاعلاقة للعراق بها وتم تنظيمها بسبب سياسة صدام الرعناء فجاء قرار 687 في سنة 1991 والذي ذكر غزو العراق للكويت والتعويضات وترسيم الحدود وفي سنة 1992 صدر القرار 757 الذي نص على تشكيل لجنة لترسيم الحدود لتنقل عن طريق الاقمار الصناعية .

واعتبر حرب “ان الغاء الاتفاقية مع الكويت سوف تسبب ضررا على العراق لانها تنظم الملاحة للعراق بالاضافة الى  الغاء سكك الحديد سيكون قرار سلبي لان وجود سكك الحديد سيساهم في انخفاض اسعار البضائع وهذا عامل يساعد على ضرب اقتصاد الامارات، والغاء سكك الحديد مع الكويت سوف يساهم في بقاء النشاط الاقتصاد الامارتي قويا”

يشار الى ان المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال في وقت سابق إن الحكومة العراقية ملزمة بتطبيق الاتفاق الخاص بميناء خور عبدالله مع الكويت ولا يمكنها التراجع عنه دون موافقة الكويت.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here