كنوز ميديا –
فضحت شرطة مدينة سيلس الإسبانية عصابة من المحتالين الذين رمموا سيارات تويوتا مستعملة، ثم باعوها عبر الإنترنت على أنها سيارات فيراري ولامبورغيني.
وقد نشرت صحيفة “ذي لوكال” هذا الخبر، يوم الثلاثاء 14 فبراير/شباط، حيث أوقف رجال الشرطة ثلاثة عمال ميكانيكيين، وعثروا في ورشة عمل فيها الموقوفون على 14 سيارة في مراحل مختلفة من تحويلها إلى نسخ طبق الأصل لسيارات رياضية باهظة الثمن، وكانت من بينها أربع سيارات محولة تماما وجاهزة للبيع.
وقد أخفى المشتبه بهم أشكال السيارات الأصلية باستخدام زوائد بلاستيكية، ليحصلو بذلك على هياكل خارجية تشبه هياكل سيارات فيراري ولامبورغيني، ثم قاموا بتركيب لوحات مفاتيح مزيفة.
وقد تمكنت الشرطة من تعقب وكشف العصابة عند محاولة أفرادها بيع إحدى السيارات المحولة بـ40 ألف يورو.
وأوردت وسائل إعلامية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن الشرطة التايوانية أتلفت سيارة لامبورغيني Murcielago، التي بلغ سعرها 300 ألف دولار، وصودرت من صاحبها بسبب عدم وجود لوحة تسجيل سليمة.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here