كنوز ميديا –
كشفت دراسة بريطانية حديثة عن حالة انتقالية غريبة في الماء السائل، إذ وجد الباحثون أن الماء، عندما تكون درجة حرارته بين 40 و60 درجة مئوية (بين 104 و140 درجة فهرنهايت)، فإنه يصل إلى حرارة انتقال أو حرارة عبور ويتغير بين حالتين سائلتين مختلفتين.
وقالت المشرفة على الدراسة لورا مايسترو والباحثة في جامعة أكسفورد بالمملكة المتحدة، إن كل خاصية من خواص المياه السائلة لها درجة انتقال مختلفة، موضحة أنها توصلت إلى التركيبة الحرارية 64 درجة مئوية (147 فهرنهايت).
وأوردت أن  معامل الانكسار (كيف ينحرف الشعاع الضوئي عندما يمر عبره) 50 درجة مئوية (122 فهرنهايت)، التوتر السطحي 57 درجة مئوية (135 فهرنهايت) والموصلية الكهربائية 53 درجة مئوية، وفق ما نشرت “ساينس إليرت”.
وكتب الباحثون في ورقتهم البحثية “إن وجود هاتين الحالتين في الماء السائل يلعب دوراً مهماً في الأنظمة البيولوجية والنانومترية”. والماء له 3 حالات بين 0 و100 درجة مئوية (32 و212 درجة فهرنهايت) وهي الحالة الصلبة والسائلة والغازية. وكلما ارتفعت درجة الحرارة، تزداد طاقة الجزيئات، فتصبح أكثر فوضوية.
موضحين أنهم قاسوا العديد من الخصائص الفيزيائية للماء في درجات حرارة بين 0 و100 درجة مئوية تحت ظروف جوية عادية (يعني أن الماء كان سائلاً). وبشكل مفاجئ، وجدوا خللاً في بعض الخصائص مثل التوتر السطحي للماء ومعامل الانكسار عند 50 درجة مئوية.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here