كنوز ميديا:: متابعه 

الأفاعي صارت طعاما تتناوله “أم عباس” على مضض لاعتقادها بقدرته على معالجة مرض السرطان الذي تعاني منه منذ 5 سنوات ولا تمتلك الأموال الكافية لتوفير الدواء له.

لجأت أم عباس التي تسكن في حي القادسية بمحافظة كركوك، الى الطب البديل في مسعى منها للحصول على علاج فعال ومنخفض الكلفة تستطيع شراءه بالأموال الشحيحة التي يجلبها ابنها من بيع الأكياس البلاستيكية في إحدى الأسواق.

وتقول أم عباس: “إن سعر الحقنة الواحدة لسرطان الرحم الذي أعاني منه منذ 5 سنوات و4 أشهر يبلغ 700 دولار، وهو مبلغ لا أستطيع تسديده”.

ولما وجدت المريضة نفسها عاجزة أمام ثمن الدواء، توجهت الى أحد العاملين بالطب البديل لينصحها بأن تناول لحم الأفاعي يسهم في مكافحة السرطان، وهي ملتزمة بهذه الوصفة منذ ذلك الحين.

وتقول أم عباس إن “أحد الوسطاء يجلب لي الأفاعي بثمن رخيص، وعلى الرغم من أن طعم لحمها لا يطاق حتى بعد طبخه، لكنني مرغمة على تناوله”.

وتضيف أن “بعض العاملين في الطب البديل وصفوا لي أيضا خلطة اخرى لكن هذه المواد مرتفعة السعر أيضا ولا أستطيع شراءها”.

ويبدي الدكتور عثمان حسن العامل في دائرة صحة كركوك اعتراضه على التعامل مع مرض السرطان بناء على توصيات العاملين في الطب البديل، ويقول: إن “على المصابين بهذا المرض مراجعة المراكز المتخصصة لغرض إجراء الفحوصات اللازمة لهم ومنحهم العلاج الصحيح”.

ويؤكد حسن أن “أدوية السرطان متوفرة في المستشفيات الحكومية وبأسعار مدعومة من الدولة ويمكن للمرضى الحصول عليها بدلا من لجوئهم الى طرق غير متوافقة مع الطب الحديث”.

EST

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here