الكشف عن ضغوطات تتعرض لها اللجنة التحقيقية بشأن اتهامات “الجبوريين”

0
50 views

كنوز ميديا – كشف مجلس محافظة صلاح الدين، الاثنين، عن وجود ضغوطات سياسية تتعرض لها اللجنة التحقيقية بشأن الاتهامات المتبادلة بين المحافظ أحمد الجبوري والقيادي في الحشد الشعبي يزن الجبوري، فيما أكد ان هناك استجواب قريب للمحافظ.

وقال عضو المجلس مهدي تقي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “هناك لجنة مشتركة بين مجلس صلاح الدين وهيئة الحشد للتحقيق بالاتهامات المتبادلة الجبوريين وهي تعمل منذ أيام وقريبا جداً سيتم الإعلان عن النتائج النهائية للتحقيق”، مبينا ان “غدا مجلس محافظة سيعقد جلسته الاعتيادية وسيناقش خلال النتائج الأولية للتحقيق باتهامات الجبوريين”.

وبين تقي ان “مجلس صلاح الدين يعتزم استجواب المحافظ أحمد الجبوري بشأن التصريحات التي أطلقها ولمعرفة صحة المعلومات التي يمتلكها، خصوصا هو ذكر ان المجلس متورط بصرف بعض الأموال”، موضحا ان “هناك ضغوطات سياسية وغيرها حتى من بعض القادة الأمنيين تتعرض لها اللجنة التحقيقية بشأن اتهامات الجبوريين من أجل تسويف التحقيق أو تأجيل إعلان نتائجه”.

وكان المتحدث باسم محافظ صلاح الدين علي الحمداني قد طالب، في وقت سابق، رئيس الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيق “عاجل” واحالة النائب مشعان الجبوري ونجله وبعض منتسبي لواء 51 في الحشد العشائري للقضاء بعد معلومات عن “تهريب مواد وأسلحة ل‍داعش”.

ويأتي اتهام محافظة صلاح الدين للجبوري بعد يومين من اتهام الأخير للمحافظ بمنع وصول المواد الغذائية للمحاصرين في الحويجة والجانب الأيسر من الشرقاط.

وقال الجبوري، في منشور عبر “فيسبوك”، إن محافظ صلاح الدين “والعصابة” التي معه يرتكبون “جرائم حرب” بحق أهالي الشرقاط، ويتعاونون سرا مع أقارب قادة داعش.

وناشد الجبوري رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل من أجل إيقاف سرقة المساعدات والانتهاكات التي تقوم بها محافظة صلاح الدين.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here