كنوز ميديا/بغداد..

 

هناك طريقة مؤكدة لتقليل فاعلية الموظفين في مكان العمل، وهو التدفق المستمر لرسائل البريد الإلكتروني التي تشتت الانتباه.

في الوقت نفسه، فإن وضع الكثير من الموظفين هواتفهم الذكية على مكاتبهم أو إبقاء نافذة البريد الإلكتروني الخاص بهم مفتوحة طوال الوقت على جهاز الكمبيوتر، يؤدي إلى استمرار مقاطعة الموظف أثناء أداء عمله على نحو متكرر.

وبحسب تقرير نشرته (د.ب.أ) أعدته مؤسسة (تي.يو.إي.في راينلاند) الألمانية، المتخصصة في قياس مدى الامتثال لضوابط الإنتاج والعمل بالشركات، فإن هذه المشكلة تؤدي إلى زيادة توتر الموظفين وتخفيض أدائهم في الوقت نفسه.

وأفضل وسيلة لزيادة إنتاجية الموظف والتغلب على مشكلة تشتت الانتباه نتيجة استمرار تدفق رسائل البريد الإلكتروني، هي أن يحدد الموظف مواعيد محددة لمتابعة البريد الإلكتروني بشكل مسبق. وهذه الطريقة لا تستخدم فقط أثناء العمل على أجهزة الكمبيوتر المكتبي، وإنما أيضا مع مستخدمي الهواتف الذكية في العمل.

كما يمكن للموظف محاولة وضع الهاتف داخل حقيبة أو في درج مكتب جرار، بحيث يستطيع سماع صوت جرس المكالمات الهاتفية فقط، في حين لن تكون هناك فرصة لفتح البريد الإلكتروني بشكل متكرر.

في الوقت نفسه، فإن هذه الوسائل يمكن أن تساعد في تجنب المشكلات في العمل، لأن الشركات لديها سياسات متنوعة ومختلفة فيما يتعلق بالاستخدام الشخصي للهواتف الذكية أثناء ساعات العمل.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here