كنوز ميديا/بغداد..

أعلنت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الاثنين، عن عزمها استدعاء قيادات ميدانية للتحقق من صحة المعلومات التي تشير إلى مشاركة قوات أميركية وبريطانية “برية” في معركة الساحل الأيمن، مؤكدة أنه لم يثبت لديها لغاية الان وجود مشاركة برية لقوات اجنبية في عمليات التحرير.

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت في تصريح ، إنه “لجنة الأمن والدفاع ليست لديها اية معلومات بشأن مشاركة قوات أميركية او بريطانية في معركة تحرير الساحل الأيمن للموصل”، مشيرا إلى أن “اللجنة ستقوم بالاتصال بقيادة العمليات المشتركة للتأكد من ذلك والوقوف على حقيقة الأمر”.

وأضاف وتوت، أن لجنته “ستقوم ايضا باستدعاء قيادات أمنية وعسكرية ميدانية للتحقق من صحة تلك المعلومات، والمعوقات التي تواجه معركة الساحل الأيمن”.

وكانت صحيفة التايمز البريطانية كشف في عددها الصادر اليوم الاثنين، عن مشاركة قوات أميركية وبريطانية “برية” في معركة استعادة الساحل الأيمن لمدينة الموصل.

تجدر الاشارة إلى أن الادارة الأميركية تنفي باستمرار مشاركة قواتها “برياً” في عمليات التحرير، كما تؤكد الحكومة العراقية تلك الرواية في أكثر من مناسبة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here