كنوز ميديا/بغداد..

اعتبر النائب عن جبهة الإصلاح النيابية اسكندر وتوت، الاثنين، زيارة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إلى العاصمة بغداد “مشبوهة”، مشيرا إلى أن الزيارة ليست لها علاقة بالحرب ضد الإرهاب وعمليات تحرير الساحل الأيمن للموصل.

وقال وتوت في تصريح ، إن “زيارة وزير الدفاع الأميركي إلى العراق قادما من الإمارات يؤكد وجود تحركات اميركية جدية من اجل جمع أكبر عدد من الحلفاء ضد إيران”، داعيا إلى “ضرورة التنبه للمخططات الأميركية الجديدة للعراق والمنطقة”.

وأضاف وتوت، أن “زيارة ماتيس مشبوهة ولا علاقة لها بالحرب على داعش وعمليات الساحل الأيمن كما هو معلن”، مؤكدا “عدم جدية التحالف الدولي والادارة الأميركية في محاربة داعش والقضاء عليه”.

وكان ماتيس وصل في وقت سابق من اليوم الاثنين إلى العاصمة بغداد في زيارة غير معلنة هي الأولى من نوعها إلى العراق بعد توليه منصبه الشهر الماضي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here