الحشد الشعبي : لازلنا ننتظر الأوامر لبدء معارك تحرير تلعفر

0
149 views

كنوز ميديا – اعلن القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري، الخميس، عن صد قطعات الحشد جميع التعرضات التي يشنها تنظيم “داعش” الإجرامي في المحور الغربي، وفيما اشار الى ان “داعش” صعد من هجماته بعد اعلان عمليات تحرير الساحل الايمن ، اشار الى ان الحشد ينظر الاوامر العسكرية لبدء عمليات تحرير تعلفر والحضر.

وقال البصري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “داعش صعد من وتيرة هجماته وتعرضاته في المحور الغربي الذي يمسكه الحشد الشعبي لاسيما بعد انطلاق المرحلة الثالثة لعمليات قادمون يا نينوى في الساحل الأيمن لمدينة الموصل”.

وأضاف أن “قطعات الحشد صدت هجوما نفذته العصابات الإجرامية يوم أمس بـ14 عجلة مفخخة مخلفة اكثر من اربعين قتيلا منهم كما وصدت هجوما صباح اليوم الأحد في مناطق عديدة في وادي الثرثار وعسرج والثريثير القريبة جدا من الحدود السورية والتي لا تبعد عنها سوى 40 كلم”.

وتابع البصري، أن “عصابات داعش تحاول فتح ثغرة في الجانب الغربي لتهريب قياداتها نحو الرقة السورية ودير الزور”، لافتا الى ان “الحشد الشعبي لازال ينتظر ايعاز قيادة عمليات قادمون يا نينوى لبدء معارك تحرير تلعفر او الحضر والبعاج”.

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن ، صباح اليوم الأحد، عن انطلاق عملية تحرير الجانب الأيمن لمدينة الموصل من سيطرة عصابات داعش الإجرامية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here