كنوز ميديا / بغداد

أعربت المنظمة الدولية للهجرة عن قلقها من تبعات السياسة الامريكية الجديدة نحو قبول اللاجئين والمهاجرين.

وقال المتحدث الإعلامي باسم المنظمة ليونارد دويل في تصريح للإعلاميين المعتمدين لدى الامم المتحدة في جنيف اليوم” ان المنظمة تؤيد الحراك البشري بين المجتمعات الذي يضاف إلى ثروة الأمم والمجتمعات”.

وأوضح دويل” ان ظاهرة الهجرة على قدر كبير من الاهمية أيضا للجانب الاقتصادي مع احترام المنظمة الكامل لحق أي دولة في العالم في تحديد من يتم السماح لهم بدخول أراضيها”.

وأشار الى” ان مصدر قلق المنظمة يعود الى اولئك اللاجئين الضعفاء الذين تأهبوا منذ سنوات لبناء حياة جديدة في الولايات المتحدة ، ليقال لهم في آخر لحظة عودوا الى مخيمات اللاجئين”.

وتوقع دويل” ان تحدث ما وصفها بـ/ مآس شخصية/ في سياق السياسة الامريكية الجديدة مثل عدم لم شمل الاسر بسبب وجود افراد من العائلة في الولايات المتحدة وآخرين خارجها لن يتمكنوا من اللحاق بها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here