كنوز ميديا / خاص
اتهم محافظ نينوى المقال والمطلوب قضائياً اثيل النجيفي رئيس الوزراء حيدر العبادي بانصياعهُ للضغوط السياسية واخراج حرس نينوى من المحافظة .
وقال النجيفي في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , العبادي وافق في الصباح على مشاركة حرس نينوى في مسك الارض وعدل القرار مساءاً , مؤكدا ان” أسباب سياسية وأهواء شخصية تحول دون تواجد حرس نينوى في المناطق المحررة .
واضاف النجيفي ان ” تواجد حرس نينوى ضروري في مسك الاراضي المحررة ودعم القوات الامنية في نينوى , لكن الضغوطات السياسية أثرت على قرارات العبادي الأخيرة حول هذا الامر , لافتا الى ان ” بعض نواب نينوى حاولوا التأثير على قرارات العبادي في معركة الموصل ومنع حرس نينوى من المشاركة في عمليات التحرير الجارية .
واشار الى ان ” امر القاء القبض بحقي جاء بسبب عدم موافقتي على نقل املاك الوقف السني الى الوقف الشيعي ( حسب قوله ) .
وكانت قيادة العمليات المشتركة، اعلنت السبت الماضي ، صدور مذكرة القاء قبض بحق محافظ نينوى السابق قائد “حرس نينوى” اثيل النجيفي .
وقال العميد يحيى رسول في بيان صحفي ان “هناك امر القاء قبض بحق اثيل النجيفي، فضلا عن صدور أوامر في حال تواجده داخل الساحل الايسر او مدينة الموصل سيتم القاء القبض عليه واحالته الى الجهات القضائية المختصة”.
واضاف رسول ان”مهمة عملية مسك الأرض داخل احياء الساحل الايسر من مدينة الموصل أصبحت على عاتق قطعات الجيش العراقي باشتراك شرطة نينوى”.
وبين رسول ” وفيما يخص الحشد الشعبي لأبناء نينوى سيكون تواجده خارج احياء الساحل الايسر في المناطق والقرى التي تكون اكثر امنا وبعيدة عن التماس مع العدو ولاسيما ان الساحل الأيمن لمدينة الموصل لم يحرر الى الان “.
وكانت محكمة التحقيق المركزية اصدرت في 10 من تشرين الاول 2016 مذكرة قضائية بالقبض على المتهم اثيل النجيفي عن جريمة التخابر مع دولة اجنبية.

تحرير / يوسف العلي

المشاركة

اترك تعليق