كنوز ميديا

تنطلق منافسات ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا  غدًا الأربعاء، حيث هناك فرصة قوية لصعود فريق متواضع لنهائي البطولة.

وإذا نجح ألافيس في الإطاحة بفريق سيلتا فيجو فإنه سيصل إلى نهائي كأس ملك أسبانيا للمرة الأولى في تاريخه، حيث لم يشهد النهائي وجه جديد منذ وصول خيتافي للمحطة الأخيرة في البطولة عام 2007.

ولم يسبق لسيلتا فيجو، الفوز بلقب كأس ملك إسبانيا رغم أنه حل في مركز الوصيف 4 مرات، وكانت آخر تجربة له في الدور النهائي في عام 2001، لكنه خسر أمام ريال سرقسطة.

وكان الفريقان يرغبان في مواجهة بعضهما البعض من أجل تجنب مواجهة أتلتيكو مدريد، أو برشلونة، اللذان سيتقابلان في المواجهة الأخرى بالمربع الذهبي.

ونفى إدواردو بريزو، مدرب سيلتا فيجو، أن يكون الحظ حالف فريقه في قرعة الدور قبل النهائي، وقال: “كل المنافسين من الصعب مواجهتهم، وكنت أتمنى أن نخوض مباراة الإياب على ملعبنا”.

وتقام مباراة الذهاب على ملعب بالايدوس معقل سيلتا فيجو، بعد غدٍ الخميس على أن تقام مباراة الإياب على ملعب ألافيس يوم الأربعاء، من الأسبوع المقبل.

من جانبه، أوضح ماوريسيو بيليجرينو، مدرب ألافيس: “الجميع كان يرغب في مواجهتنا في المربع الذهبي. نعرف أنهم سيصعبون الأمور علينا، لكن نأمل أن نحسم المباراة على ملعبنا في جولة الإياب”.

وفي المباراة الأخرى، يستضيف أتلتيكو مدريد، برشلونة، الذي يسعى لدخول التاريخ، كونه أول فريق يستطيع التأهل للمباراة النهائية، 4 مرات متتالية، منذ أن حقق سرقسطة الإنجاز ذاته في ستينيات القرن الماضي.

ويعول برشلونة كثيرًا على هدافه الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يعتبر أتلتيكو المنافس المفضل بالنسبة له حيث نجح في هز شباكه 25 مرة، وهو أكبر عدد من الأهداف يسجله “البرغوث” في أي فريق واجهه.

وتقام مباراة الذهاب على ملعب فيسنتي كالديرون غدًا الأربعاء، فيما تقام مباراة الإياب، الثلاثاء من الأسبوع المقبل على ملعب كامب نو.

وقال الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو: “إذا أردت الفوز باللقب فعليك أن تتجاوز برشلونة، أو ريال مدريد”.

وقاد سيميوني، أتلتيكو للإطاحة ببرشلونة من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي، حيث خسر فريقه ذهابًا (1-2) على ملعب كامب نو، لكنه فاز في مباراة الإياب بهدفين نظيفين، ليعبر للمربع الذهبي.

ويفتقد برشلونة، جهود أندريس إنييستا، وسيرجيو بوسكيتس؛ بسبب الإصابة لكنه قد يستعيد جهود بوسكيتس، إذا تجاوز إصابته في ربلة الساق (السمانة).

ويستعيد أتلتيكو جهود القائد جابي بعد غيابه عن المباراة الماضية، أمام ألافيس بالليجا؛ بسبب الإيقاف.

وعلى الأرجح سيفتقد أتلتيكو جهود خوسي خيمينيز؛ بسبب الإصابة.

يذكر  أن المباراة النهائية لكأس ملك أسبانيا، ستقام يوم 27 أيار/مايو المقبل على ملعب لم يتم تحديده بعد.saj

المشاركة

اترك تعليق