كنوز ميديا/ بغداد

هل سبق أن لاحظت تقلص عمر بطارية الهاتف الذكي بسبب انخفاض درجات الحرارة؟

 

إن أغلب الأجهزة الإلكترونية، من هواتف ذكية وأجهزة لوحية، المجهزة ببطاريات “ليثيوم-أيونالتي” تُعدّ أقل تكلفة بالنسبة للشركة المصنعة، بحسب صحيفة ça m’intéresse الفرنسية.

 

في المقابل، هذه البطاريات حساسة جداً تجاه درجة الحرارة. فشركة أبل تحذر المستهلك على موقعها من هذا الإشكال البسيط الذي تحمله بطاريات أجهزتها.

 

وقد جاء في هذا التحذير الذي تضعه الشركة على موقعها أنه “من الممكن ملاحظة إغلاق أجهزة آيبود، أو آيفون أو آيباد آلياً، عند استخدامها في أجواء ذات حرارة منخفضلة. في حقيقة الأمر، هي حالة مؤقتة، فبمجرد استعادة البطارية حرارتها، ستستعيد الأجهزة طاقتها السابقة”.

 

وتخلص درجة الحرارة المنخفضة من جهد البطارية، وعندما يصل هذا المعدل إلى حده الأدنى (حوالي 2.7 فولت)، فسيعتبر الجهاز أن البطارية غير مشحونة، فينغلق آلياً.

 

هناك أجهزة قليلة فقط من نوع نوكيا بإمكانها التواجد في درجات حرارة منخفضة تصل إلى 35 درجة تحت الصفر، دون أن تطرأ عليها أية مشاكل. ومن دون شك، هذه الأجهزة صنعت في فنلندا، حيث تنخفض الحرارة بشكلٍ كبير مقارنة بمناطق أخرى حول العالم.

المشاركة

اترك تعليق