كنوز ميديا :: متابعه

.. أكدت كتلة بدر التابعة للأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الأحد، ان اتفاقية خور عبد الله مع الكويت كانت بأوامر من رئيس الوزاء السابق نوري المالكي.

وذكر النائب عن الكتلة عادل المنصوري في بيان له “، ان العامري “لم يوقع أي اتفاقية مع دولة الكويت لترسيم الحدود عندما كان وزيرا للنقل، لافتا الى انه “وقع اتفاقية لتنظيم الملاحة فقط”، مشيرا الى انه “معروف بوطنيته الكبيرة ولا يمكن المساس بتاريخه الجهادي الكبير الذي امتد لأكثر من 30 عاما وهو يقارع النظام المباد والان يقاتل الارهاب وقدم تضحيات كبيرة في سبيل الوطن والدين”.

وبين ان “التصويت على قانون خور الزبير تم في الدورة الثالثة لمجلس النواب وكذلك أوامر من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي”، مضيفا ان “العامري معروف لدى الجميع ولابد من التاكد من الانباء قبل ترويجها ونشرها”.

وعقدت اللجنة الوزارية العليا المشتركة العراقية – الكويتية في العاصمة بغداد في 28 من الشهر الماضي، وفي اختتام الاجتماع الوزاري للجنة أقيمت مراسم التوقيع على أربع اتفاقيات بين البلدين في مجالات الثقافة والصناعة والأمن والنقل الجوي.

وقال وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، الذي مثل بلاده في اجتماع اللجنة، “يجب الإشادة بالجهود المقدرة التي قام بها ممثلو البلدين أثناء إنعقاد أعمال لجنة تنظيم الملاحة في خور عبدالله خلال الفترة من 11 إلى 13 من كانون الاول الماضي وما تم التوصل إليه من اتفاق على البدء في تنفيذ مشروع تطوير القناة الملاحية بدءاً من عام 2017”.

وخور عبد الله هو خور يقع في شمال الخليج ما بين جزيرتي بوبيان و وربة الكويتيتان و شبه جزيرة الفاو العراقية ويمتد هذا الخور إلى داخل الأراضي العراقية مشكلا خور الزبير الذي يقع به ميناء أم قصر.

وقامت الحكومة العراقية في عام 2010 بوضع حجر الأساس لبناء ميناء الفاو الكبير على الجانب العراقي من الخور فيما بدأت الحكومة الكويتية ببناء ميناء مبارك الكبير على الجانب الكويتي في الضفة الغربية لخور عبدالله.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here