كنوز ميديا/ بغداد

اكد مقرر مجلس النواب العراقي النائب عماد يوخنا اليوم, ان اي اتفاقية تصل الى مجلس النواب هو من يحدد قبولها او رفضها، مبينا انه من الممكن أعادة النظر ببعض الاتفاقيات لمصلحة العراق .

وقال يوخنا في حديث  “ان هذا المبدأ عندما تكون واقعة من طرف فأن الطرف الاخر يتم التوقيع عليه من قبل الحكومة فيحدد المجلس اما القبول بها او الرفض حسب الاتفاقية المصوت عليها في مجلس النواب”.

فيما اكد ان “اصدار اي قرار من مجلس النواب تكون الحكومة ملزمة به, مشددا على وجوب ايقاف اتفاقية ترسيم الحدود مع الجانب الكويتي واعادة النظر بها”.

يشار الى انه رفض نواب عن كتل مختلفة قرار ترسيم الحدود الجديد مع الكويت الذي يقضي باقتطاع خور عبد الله، وطالبوا البرلمان باتخاذ موقف واضح مع التأكيد على مفاتحة الحكومة وبالأخص وزارة الخارجية لايضاح الحقائق.

وقال النائب مازن المازني في مؤتمر صحفي مشترك مع نواب اخرين اليوم ان ” الحكومة لا تحترم الارض العراقية بعيدا عن الالتزام بارض العراق “، محذرا الحكومة من التساهل في اي تنازل يضر المصالح الوطنية .

المشاركة

اترك تعليق