كنوز ميديا – متابعة 

تجدّدت يوم السبت، الاشتباكات بين فصائل من مايسمى المعارضة السورية وجبهة فتح الشام الارهابية (النصرة سابقا) في غرب حلب ومحافظة إدلب معقل فصائل المعارضة السورية.

وأوضح مسؤول من المسلحين لقناة العربية أن عناصر فتح الشام الارهابية اشتبكوا مع مقاتلي المعارضة المنضوية تحت لواء أحرار الشام الذي يضم مسلحين من 7 فصائل، حسبما ذكرت فضائية العربية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المواجهات تخللها استخدام أسلحة ثقيلة ومتوسطة من الجانبين.

واستمرت الاشتباكات المسلحة بين مايسمى الفصائل المعارضة المنضوية تحت لواء أحرار الشام من جهة، وجبهة فتح الشام الارهابية المحسوبة على تنظيم القاعدة بعد الهجوم المدفعي الذي شنّته الأخيرة على مواقع تابعة لجيش الاسلام في إدلب وغرب حلب وأدى إلى مقتل عدد من المدنيين.

روسيا تنوي استخدام طائرات “ميغ-35” في سوريا

من جهة أخرى تطمح القوات الجوية الروسية إلى استبدال مقاتلاتها “الخفيفة” المتواجدة حالياً بطائرات “ميغ-35″، حسبما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وعرضت شركة “ميغ” الروسية أخيرا أحدث طائرة مقاتلة من صنعها هي “ميغ-35″، لقادة القوات المسلحة الروسية، فيما أكد الجنرال فيكتور بونداريف قائد القوات الجوية الروسية، قائلا: إننا نحتاج إلى هذه الطائرات وسوف نقتنيها.

المشاركة

اترك تعليق