كنوز ميديا / بغداد

أعربت حركة التغيير عن إمتعاضها الشديد إزاء عدم تطبيق الأتفاقية الموقعة مع الإتحاد الوطني الكردستاني ، مطالبة الإتحاد الوطني بتنفيذ بنود الإتفاقية.

وقال شورش حاجي المتحدث الرسمي بإسم حركة التغيير في تصريح إن حركة التغيير تشدد على ضرورة إيجاد حلول عاجلة للمشاكل والخلافات القائمة في إقليم كردستان بغية تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين “.

واضاف ” أن حركة التغيير تشعر بالمسؤولية الكبيرة في المرحلة الراهنة ، لذلك تسعى جاهدة لمعالجة الأوضاع السياسية والإقتصادية، ” موضحا ” أن حركة التغيير لن تتنازل عن برنامجها ومبادئها التي تتمثل في تحقيق حقوق المواطنين وترسيخ العمل المدني والعملية الديمقراطية “.

وبشأن الإتفاقية المبرمة بين التغيير والإتحاد الوطني ، أكد شورش حاجي ” أن هناك تباطؤا كبيرا بخصوص تطبيق بنود الإتفاقية ، وأن الأمر أثار إمتعاض حركة التغيير ” ، داعيا الإتحاد الوطني الكردستاني الى ” الإلتزام بالإتفاقية وإزالة العقبات والعراقيل من أمامها “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here