كنوز ميديا/ بغداد..

أكد رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم، السبت، أن العراقيين لم يكونوا مطمئنين لوحدة بلادهم كما هم اليوم، وفيما اعتبر العراق فوق أي مذهب أو طائفة، وصفه بـ”حامي حمى العروبة”.

وقال الهميم في كلمة له خلال مؤتمر العشائر العراقية للمصالحة الوطنية في جامع أم القرى ببغداد، “إننا لم نكن يوما مطمئنين لوحدة العراق كما نحن اليوم”، لافتا إلى “أننا سنصل إلى الوطن الذي نريد وتندحر داعش واخواتها بانتصار العراق”.

وأضاف الهميم أن “العراق حامي حمى العروبة ومفتاح الإسلام”، مؤكدا أنه “فوق أي مذهب أو طائفة”.

واشار الهميم إلى أن “هذا المؤتمر جاء ليدرس دور القبائل في وحدة العراق وتدعيم الأمن والاستقرار ودوره في المصالحات المجتمعية وعودة المهجرين والوصول إلى بناء الدولة القانونية”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here