كنوز ميديا/متابعه

اتهم النائب عن دولة القانون كاظم الصيادي الحكومة بعدم احترام القضاء وقراراته بعد ان دمجت المطلوب “اثيل النجيفي” في هيئة الحشد الشعبي واعطته صفة قيادي في الحشد , مؤكدا ان” الحكومة العراقية كانت خاطئة في لقاء اثيل النجيفي ودمجه ضمن هيئة الحشد الشعبي .

الصيادي في حديث قال ان , دمج اثيل النجيفي في هيئة الحشد الشعبي جريمة يحاسب عليها القانون , مؤكدا ان” هذا القرار يؤكد عدم احترام السلطة القضائية واوامر القبض والتحري التي صدرت بحق اثيل النجيفي .

واضاف ان” كل من يلتقي اثيل النجيفي من الاحزاب والشخصيات وحكومتي المركز والاقليم  وحتى الحكومات المحلية يعتبر خرق واضح وصريح للقانون , لافتا” ,يجب ان يحاسب كل من يظهر بالقنوات التلفزيونية او مواقع الوكالات الخبرية بصورة تجمعه مع مطلوب بتهم ارهابية وقضائية .

واستدرك بالقول ” لا اعتقد ان تقريب المطلوب ” اثيل النجيفي ” من الحكومة ودمجه ضمن هيئة الحشد الشعبي تاتي لتحقيق احد بنود مشروع التسوية السياسية الذي اطلقه التحالف الوطني مؤخرا , موضحا ان” الغرض من التسوية هي ان تكون مجتمعية فضلا عن انها سياسية , ولا تمت بصلة للترضية الشخصية .

ولفت الصيادي ” اذا كانت التسوية مضمونها التقرب من القتلة والمجرمين والارهابيين والمطلوبين للقضاء , حينها ستبتعد عن مضمونها الوطني وتستخف بالقضاء العراقي ودماء ابناء الشعب .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here