كنوز ميديا/ بغداد..

قال الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو في رسالة وجهها لمواطنيه إن “بلاده لن تدفع كلفة بناء جدار دونالد ترامب على الحدود”.

وأدان بينا نييتو قرار نظيره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخطته لبناء الجدار، مؤكدا أن ” بلاده لا تؤمن بالأسوار”، إلا أنه لم يلمح إلى نيته إلغاء أو تأجيل زيارته المقررة لواشنطن في 31 كانون الثاني للقاء الرئيس الأمريكي الجديد.

ووقع ترامب امس الأربعاء مرسوماً تنفيذياً لبناء الجدار على الحدود بين البلدين، مؤكداً بأن المكسيك ستدفع ثمن تشييد الجدار.

وأضاف الرئيس المكسيكي “لقد قلت مراراً وتكراراً بأن المكسيك لن تدفع لأي جدار”.

وأشار إلى أن ” قرار ترامب يأتي بالوقت الذي تناقش فيه بلادنا قوانين جديدة تتعلق بالتعاون التجاري والاستثماري والأمني والهجرة مع أمريكا الشمالية”.

ويتعرض بينا نييتو لضغوط متزايدة لإلغاء الاجتماع المقرر الأسبوع المقبل في واشنطن مع ترامب، ردا على إعلان ترامب أن حكومته ستبدأ على الفور ببناء حائط بين بلاده والمكسيك، وهو أحد الوعود التي قطعها خلال حملته الانتخابية، بهدف منع الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here