اكد عضو لجنة الامن والدفاع رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي ان قائد عمليات بغداد الفريق عبد الامير اثبت فشله الذريع , مشيرا الى ان بعض الضباط يكذبون على القائد العام للقوات المسلحة من خلال تقديم تقارير مضللة .
وبين الاعرجي ان ما قام به تنظيم القاعدة في سلسلة تفجيرات هو استهداف طائفي واضح , مبينا ان الفشل الذريع لخطط القوات الامنية هو سبب الانفجارات بحيث اصبحت المبادرة بيد القاعدة الارهابية واختيار الزمان والمكان .
واكد عضو الامن النيابية ان سلسلة تفجيرات الاثنين تدل على ان الخطط الامنية فاشلة ولا ترتقي لما يخطط له تنظيم القاعدة الارهابي , لافتا الى ان القيادات الامنية تركيز على السيطرات وتعزيز قواتها في داخل المدينة وهذا اثبت فشل ذريع وخطأ إستراتيجي , مشددا على ضرورة اجراء تغيرات جذرية في الملف الامني واعطاءها الى الكفاءات .
وكشف الاعرجي ان هناك بعض الكتل تحاول عرقلة التطور الامني وهي تقف عائق امام التخصيص المالي للاجهزة الامنية وتجهيزها بأجهزة متطورة ويعترضون عليها بشدة بحجة تقديم الخدمات .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here