‏ اعلنت محافظات الجنوب العراقي عن تعطيل العمل غدا ومباشرة 30 الف عسكري خطة امنية ‏لحماية المشاركين بمراسم استشهاد الامام علي التي تصادف الثلاثاء.‏

واعلنت قيادة شرطة النجف (160 كم جنوب بغداد) عن المباشرة بالخطة الامنية الخاصة بذكرى ‏استشهاد الامام علي بن ابي طالب بمشاركة 30 الف عنصر امني. وقال رئيس اللجنة الأمنية في ‏مجلس محافظة النجف لؤي الياسري خلال مؤتمر صحافي ان هذه الخطة الأمنية الخاصة تأتي ‏بالتنسيق مع قيادة عمليات الفرات الأوسط حيث تم نشر 30 الف عنصر أمني لحماية ملايين الزائرين ‏المشاركين في احياء مراسم الزيارة. ‏
واضاف ان نشر هذه العناصر قد تم بشكل مكثف عند مداخل محافظة النجف الثلاثة من جهة ‏محافظات بابل وكربلاء والديوانية”. وقال ان الخطة ارتكزت على ضرب ثلاثة اطواق امنية حول ‏المدينة القديمة ومرقد الامام علي ومدينة الكوفة . واوضح إن تنفيذ هذه الخطة الأمنية سيستمر حتى ‏انتهاء الاحتفال بليلة القدر في 28 من شهر رمضان الحالي. واكد توزيع عناصر استخبارية ونشر ‏كلاب بوليسية عند مداخل مدينة النجف وخاصة المنطقة القديمة منها بالإضافة إلى إجراء مسوحات ‏ميدانية في منطقة بحر النجف. واشار الى ان الخطة لن تتضمن قطع الطرق المؤدية إلى ضريح الإمام ‏علي وقال ان خطة خدمية ساندة من مديريات الداخلية مثل المرور وحماية المنشآت والدفاع المدني ‏وبمشاركة مديريات صحة النجف والبلدية والكهرباء ترافق تنفيذ الخطة الامنية الرئيسية وقال ان ‏إجراءات وعمليات استباقية قد نفذت قبل أيام من حلول الذكرى حيث اشارت الى عن وجود معلومات ‏بتهديد إرهابي لكنه لم يكشف طبيعته. ‏
يذكر أن استشهاد الإمام علي كان في الواحد والعشرين من شهر رمضان لكن المسلمين الشيعة يبدأون ‏مراسم العزاء ليله التاسع عشر من الشهروهي الليلة التي تعرض فيها الإمام لضربة من قبل ابن ملجم ‏المرادي أثناء أدائه صلاة الفجر في محراب مسجد الكوفة‎.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here