كنوز ميديا/بغداد أعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس الأحد، اعتقال ما يقارب 350 من الذين فروا من سجن ابو غريب بغرب بغداد، مشيرة الى مقتل 105 آخرين في الحادثة التي اشرت “تقصيرا” من قبل الشرطة الاتحادية ومسؤولي حراسة السجن. وقال قائد عمليات بغداد عبد الامير الشمري في مؤتمر صحفي عقده، في مبنى البرلمان إنه تم اعتقال نحو 350 سجينا من الهاربين من سجن ابو غريب خلال الأيام التي تلت حادثة اقتحام واستهداف السجن الواقع قرب العاصمة. وأكد الشمري مقتل نحو 105 من الهاربين خلال الاشتباكات. وكرر ما ذكرته اللجنة المشكلة بشان الحادثة عندما قالت إن الشرطة الاتحادية وحراس السجن مقصرون في الحادث. وأشار ايضا الى ان الحادثة شارك فيها 15 انتحاريا.واستمع رئيس الوزراء نوري المالكي يوم امس الأوّل، الى تقرير اللجنة الخاصة بموضوع هروب السجناء من سجن أبو غريب، وتقرر على اثر ذلك طرد مدير عام السجون واصدار امر يقضي باعتقال كبار الضباط المسؤولين عن السجن. وكانت الحكومة في مرمى انتقادات لاذعة على مدى اليومين الماضيين بعد فرار 500 نزيل يوم الاحد في أضخم عملية تهريب للسجناء منذ الاطاحة بالنظام السابق في 2003. وكان تنظيم “دولة العراق والشام” المرتبط بالقاعدة قد تبنى الهجوم العنيف على السجنين وأدى لتهريب مئات من عناصر التنظيم المتشدد من سجن ابو غريب. وتتكرر حوادث هروب السجناء من المعتقلات في العراق وخاصة زعماء ومسلحي القاعدة لكن العدد الذي فر مساء الأحد يعتبر الأكبر. وكانت معلومات استخبارية قد أشارت إلى أن 40 بالمائة من المعتقلين الفارين هم من عتاة تنظيم القاعدة، ممن كانوا بحوزة القوات الأمريكية في معتقلات بوكا بالبصرة وأبو غريب وكروبر بمطار بغداد سلموا بعدها إلى السلطات العراقية. كما بينت المعلومات أن الفارين من سجن أبو غريب، اتجهوا إلى منطقة العامرية (غرب بغداد) وقضاء سامراء، ومنطقة إبراهيم بن علي ومنها إلى سامراء، فضلاً عن توجه آخرين إلى الفلوجة والرمادي، وهي مناطق تقع في الجانب الغربي للعراق. إلى ذلك، أفاد مصدر في الشرطة بأن الجيش بدأ بتقليل بعض الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذها في قضاء أبو غريب غربي بغداد، على خلفية اقتحام سجن بغداد المركزي (ابو غريب سابقا) وتهريب مئات السجناء منه. وقال المصدر إن “قوات الجيش في ابو غريب بدأت برفع عدد من نقاط التفتيش التي كانت قد نصبتها الأسبوع الماضي على خلفية حادثة سجن ابو غريب وتهريب السجناء منه”. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “تلك القوات أبقت على إجراء منع دخول المواطنين من غير سكنة القضاء”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here