كشف احد الافراد المسلحين في ساحات الاعتصام في الانبار والمكلفين من قبل النائب احمد العلواني اسرار مهمة وخطيرة عن حادثة مقتل خمسة جنود في المحافظة.

وقال ( عمر .ج.ح ) كنت من ضمن الموجودين مجبوراً في ساحات الاعتصام في الانبار وما رأيته في تلك الليلة قد اوقف شعري حيث في احد الايام الذي صادف فيه خطف ومقتل 5 رجال امنيين على يد مسلحين يقومون بحراسة خيم الاعتصام ، ان النائب احمد العلواني جاء ومعه شخصين يحملان صندوق (كارتون) فيه حبوب صفراء اللون وكان يعطيها الى الشباب المسلحين ويقول لدينا عمل اليوم هذه الحبوب المنشطة حيث يتم اجبار الكل على اخذها وانا كنت من ضمنهم ولكن لم ابتلع الحباية “.

وتابع” الغريب في ذلك انها كانت فعلا منشطة فالشباب لم يناموا ولكن تغيرت كل افعالهم واصبحت حماسية عدوانية فذهبوا وجاءوا بالرجال الامنيين وقتلوهم “.

وبين “وتكررت قضية الحبوب بين فترة واخرى متقاربة، فتركت خيم الاعتصام منذ ذلك الوقت بحجة انه لدي امتحانات”

الجدير بالذكرإن حميد الهايس رئيس مجلس أنقاذ الانبار ذكر قبل ايام إن المعتمين في ساحات الانبار كانوا يتقاضون مائة دولار عن الليلة الواحدة في اشهرهاالاولى ثم تناقصت شيئا فشيئا وان جماعات قريبة عليه كانوا يذهبون ويستلمون الاموال كونهم عاطلين عن العمل

اما في الموصل فقد سبق ان ذكر مواطنون وفي لقاءات تلفزيونية انهم استلموا اموالا من حماية محافظ نينوى أثيل النجيفي .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here