أكدت وزارة الداخلية العراقية القبض على عشرات الفارين من سجن أبو غريب المركزي، وأعلنت ان عمليات البحث جارية في المناطق المحيطة بالسجن بحثاً عن الباقين، فيما دعت الى مراجعة إجراءات حماية السجون.

وقال الناطق باسم الوزارة سعد معن، ان “عمليات البحث عن الفارين ما زالت مستمرة على درجة عالية من الدقة في المناطق المحيطة بمنطقة ابو غريب”، مؤكداً “القبض على عشرات الخطرين منهم”.

ونفي معن”محاصرة المنطقة او تنفيذ عمليات اعتقال عشوائية فيها”، مشيرا الى ان “عمليات البحث تتم بمهنية عالية وبتعامل انساني وبمساعدة الاهالي”. وأضاف ان “الطرق فتحت جزئياً”.

وعن اتهام الاجهزة الامنية بعدم التعامل بجدية مع معلومات سابقة عن اقتحام السجنين قال إن “ما افشل الجهود الامنية لمواجهة هذا الاقتحام التواطؤ غير المتوقع من داخل سجن ابو غريب فضلاً عن موقعه الجغرافي داخل منطقة مأهولة، ما جعل عملية السيطرة على الهجوم صعبة”. وأضاف ان “القوات الامنية تمكنت من افشال اقتحام سجن التاجي لعدم وجود تواطؤ”.

وأكد “وجود تعاون مع الانتربول الدولي كإجراء احترازي لمنع هروب هؤلاء السجناء الخطرين الى خارج الحدود العراقية”، محذراً “من تداعيات هروبهم على الوضع الامني لأنهم من تنظيم القاعدة الذي يعد من اخطر المنظمات الارهابية”، مشيراً الى ان “اسماء الفارين وصورهم ستعلن قريباً بعد اتمام عمليات البحث والتنسيق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here