كنوز ميديا/ بغداد..

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، الأحد، التفجير الانتحاري المزدوج في بغداد والاعتداء المسلح في مدينة اسطنبول التركية.

وقال قاسمي في تصريح اوردته “فارس”، إن “المحاباة المقصودة واستخدام العنف والارهاب كأداة وانتهاج معايير مزدوجة تجاه ذلك، ادت كلها الى ان يواصل هذا البلاء العالمي المدمر الذي تجاوز كل الحدود الجغرافية والسياسية والاخلاقية والدينية، حياته المخزية”.

وأضاف أن “السبيل الوحيد لمواجهة هذه الظاهرة هو العزم والاجماع والوحدة من قبل جميع الدول ضد العنف والارهاب”، معربا عن امله بأن “نشهد في ظل اليقظة والعزم الراسخ لجميع الحكومات والشعوب عالما خاليا من العنف والارهاب في العام  الجديد”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here