حباط محاولة لاستهداف مجلس عزاء العاصي بتفجير انتحاري بحزام ناسف غربي كركوك

أفاد مصدر عسكري في محافظة كركوك، اليوم الخميس، بأن قوة أمنية أحبطت محاولة لاستهداف مجلس عزاء رئيس المجموعة العربية عبد الله سامي العاصي الذي قتل بهجوم مسلح نفذه مجهولون يوم الاثنين الماضي، غربي كركوك، كما اعتقلت عنصرا في تنظيم القاعدة كان ينقل الحزام الناسف.
وقال المصدر إن “قوة من الفرقة الثانية في الجيش العراقي تمكنت، مساء اليوم، من اعتقال احد عناصر دولة العراق الإسلامية التابعة لتنظيم القاعدة يدعى مثنى الديري أثناء قيادته سيارة حديثة في قرية الصفرة، غربي كركوك”، مبينا أن “القوة عثرت بداخل سيارة المعتقل على حزام ناسف كان معدا للتفجير”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المعتقل اعترف اثناء التحقيق معه انه كان ينقل الحزام الناسف لتسليمه لشخص انتحاري ليفجر نفسه داخل مجلس عزاء رئيس المجموعة العربية الشيخ عبد الله سامي العاصي الذي قتل بهجوم مسلح يوم الاثنين الماضي”، مشيرا إلى أن “عملية الاعتقال استندت إلى معلومات استخبارية دقيقة”.
وكان رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك الشيخ عبد الله سامي العاصي قتل واثنين من عناصر حمايته بهجوم مسلح استهدف سيارته يوم الاثنين الماضي، ( 22 تموز 2013)، في منطقة الصيادة جنوبي كركوك.
وتعتبر محافظة كركوك، (يبعد مركزها 250 كيلومتر شمال العاصمة بغداد)، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here