قتل 14 سائق الية نقل في العراق فجر اليوم الخميس على ايدي مجموعة مسلحة، في منطقة تبعد 10 ‏كلم جنوب ناحية سليمان بيك الواقعة على بعد 140 كلم شمال بغداد، بحسب ما افاد مدير الناحية .‏

وقال محمد البياتي ان مسلحين ينتمون الى “دولة العراق الاسلامية”، الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، ‏‏”قتلوا بعيد منتصف الليل 14 سائق شاحنة ومركبة نقل على الطريق بين بغداد وكركوك” (240 كلم ‏شمال بغداد). واضاف ان المسلحين “اخذوا الشاحنات، فيما تمكن عدد من سائقي الشاحنات الاخرى ‏من الفرار” نحو قرى قريبة، مضيفا “ننسق مع القرى الان لحمايتهم”.‏
واشار البياتي الى ان الهجوم على سائقي الشاحنات التي كانت معظمها تنقل مواد بناء، تم بالتزامن مع ‏هجوم شنه مسلحون على ناحية سليمان بيك، حيث استهدفوا مركز الشرطة فيها وابراج مراقبة ‏ومركزها بقذائف الهاون والاسلجة الرشاشة.‏ فقد اندلعت اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة والقوات الامنية في ناحية سليمان بيك، وبحسب ‏المعلومات الاولية، فأن اكثر من (150) مسلحا حاصروا ناحية سليمان بيك فيما سمعت اصوات ‏الاطلاقات النارية بالقرب من مركز شرطة الناحية. وكشف مصدر مطلع في قضاء طوزخورماتو عن ‏اندلاع اشتباكات عنيفة قبل قليل بين القوات الامنية ومجموعات مسلحة.‏
واوضح المصدر ان اكثر من 150 مسلحا يحاصرون الناحية، مشيرا الى ان قوات الشرطة هي التي ‏تتواجد داخل الناحية ليلا، ويبدو ان الاشتباكات تدور بين المسلحين وقوات الشرطة المتواجدة في ‏الناحية.‏ واشار المصدر الى ان المسلحين تمكنوا من السيطرة على طريق كركوك – بغداد لفترة من الزمن ثم ‏انسحبوا، فيما هاجموا نقاط للشرطة في الناحية.
وكانت مجموعات مسلحة تنتمي الى تنظيم “جيش الطريقة النقشبندية” المتمرد سيطرت في ‏نيسان/ابريل الماضي على ناحية سليمان بيك ليومين، قبل ان تغادرها اثر وساطة قامت بها العشائر ‏ومسؤولون محليون.‏

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here