كنوز ميديا – لا تزال شوارع مدن نيجيريا تشهد تظاهرات اسبوعية حاشدة احتجاجا على استمرار اعتقال زعيم الحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم زكزاكي في سجون الحكومة بعد المجزرة التى ارتكبها الجيش النيجيري بحق الحركة الاسلامية في مدينة زاريا واصيب على اثرها الشيخ زكزاكي بجروح خطيرة.
تظاهرات الجمعة بدات فى مدينة “كانوا” بعد اداء الصلاة  والتي شارك بها العديد من انصار الحركة الإسلامية ومؤيديها في البلاد.
السلطات في نيجيريا قد صمَّت اذانها وغضت الطرف عن دعوات المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية الداعية للافراج الفوري عن الشيخ زكزاكي لتلقي العلاج بل انها لم توجه له اي اتهام ولم تحاكمه على ارتكاب اية جريمة في محاكمها، الامر الذي يراه مراقبون قمة في الاستهتار وامعانا في الظلم.
وقال الشيخ آدم ظوهو مسؤول الحركة في مدينة جوس في تصريح خاص لقناة العالم، نطالب باطلاق سراح السيد الزكزاكي فورا، و بدون اي شرط.
وقالت فاطمة كريمة الشيخ محمد توري في تصريح لقناة العالم وتابعته وكالة [كنوز ميديا]،، منذ تلك المجزرة مازال الشيخ الزكزاكي معتقلا دون محاكمة وحالته الصحية تتدهور حيث يعاني من مشكلة عينيه ورجله.”

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here