كنوز ميديا / خاص
كشف نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي اليوم ” عن عدم استبعاده بطرده من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية مرة اخرى من قبل الحكومة العراقية الحالية , وبنفس الطريقة المهينة السابقة ( حسب وصفه)
وقال علاوي في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” لم استلم عملي كنائب لرئيس الجمهورية لحد الان بشكل رسمي , خوفا من اعادة طردي من رئاسة الجمهورية مرة اخرى , مؤكداً ان” مقارعة الفكر التكفيري والارهاب في العراق لن ينجح دون أيجاد إصلاحات سياسية حقيقية .
واضاف علاوي ” يجب ان تكون العودة بشكل رسمي بصفتي كــ نائب لرئيس الجمهورية ووفق الدستور حتى اعاود ممارسة مهامي , واجراء مشاريعي الخاصة وفق القانون والدستور ومنها المصالحة الوطنية , واصلاحات كبيرة في رئاسة الجمهورية , لإقامة علاقات خارجية مبنية على التوازن بين جميع الدول .
واشار الى ان ” الحكومة لا تعترف بقرارات المحكمة الاتحادية , مبينا ” لا استبعد ان يتم طردي من رئاسة الجمهوري من قبل اي وزير في الحكومة العراقية الحالية , مضيفا” طالبت بتفسير المادة 66 من الدستور العراقي حول نواب رئيس الجمهورية .
وكان الخبير القانوني طارق حرب, اكد في وقتا سابق عدم إمكانية إعادة نواب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم إلى مناصبهم دون تصويت مجلس النواب عليهم، عازيا سبب ذلك إلى أنهم “مقالون” بحسب الدستور, فيما اتهم معصوم بتجاهل البرلمان والاكتفاء بالترحيب بنوابه.
وكانت رئاسة الجمهورية أعلنت، في وقتا سابق ، أن معصوم عقد اجتماعا مع نوابه الثلاثة (نوري المالكي، إياد علاوي، أسامة النجيفي) بعد صدور قرار المحكمة الاتحادية بعدم دستورية الغاء مناصبهم.

تحرير / يوسف العلي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here