كنوز ميديا / بغداد

 أكدت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نجيبة نجيب، الاربعاء، ان نسبة الايرادات غير النفطية بالموازنة الاتحادية لعام 2017 هي الأعلى طيلة السنوات السابقة، فيما اشارت الى أن القروض الموجودة ضمن الموازنة والبالغة اكثر من 22 تريليون دينار سيتم تخصيص اغلبها للمشاريع الاستثمارية.
وقالت نجيب في حديث صحفي ، “، إن “الإيرادات غير النفطية المتحصلة من الشركات الإنتاجية والمصانع والمنافذ الحدودية في الموازنة بلغت 11 تريليون دينار وهي من الممكن إعتبارها الأعلى طيلة السنوات السابقة”، مبيناً أن “المشكلة تكمن في تطبيق ارقام الإيرادات غير النفطية، كوننا نعلم جيدا ان الموازنات السابقة وضعت فيها أيضا واردات غير نفطية لكنها بأفضل الظروف لم تتجاوز الـ 7 تريليون دينار فعلياً”.
وأضافت نجيب، أن “هنالك تركيز خلال الموازنة على زيادة الإيرادات غير النفطية وتوسيع مجال عمل القطاع الخاص والإستثمار من خلال وضع مواد تلزم شراء المنتجات المحلية من قبل المؤسسات الحكومية ومنع استيراد المنتوجات المصنعة محليا”، مشيرة الى أن “الموازنة تضمنت دعم المشاريع من خلال الدفع بالأجل ضمن فترات زمنية لاتقل عن ثلاث سنوات”.
وتابعت، أن “القروض الموجودة ضمن الموازنة والبالغة قيمتها اكثر من 22 تريليون دينار سيتم تخصيص أغلبها للمشاريع الإستثمارية ومنها بناء الطرق او استكمال الخدمات والمشاريع المتوقفة”.
وكان مجلس النواب ارجأ خلال جلسته التي عقدت، يوم الاثنين (28 تشرين الثاني 2016)، مشروع قانون الموازنة الإتحادية العامة لعام 2017 الى جلسة يوم غد الخميس.
يذكر أن العبادي أبدى، في وقت سابق، ثقته بإمكانية خروج العراق من التحديات الراهنة بشكل “أقوى وأصلب”، وأكد تخفيض الإنفاق الحكومي بدرجة “كبيرة”، فيما أشار إلى امتلاك حكومته إستراتيجيات لتعظيم الإيرادات وتحفيز الاقتصاد العراقي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here