كنوز ميديا / بغداد

طالبت عضو اتحاد القوى العراقية لقاء وردي، بإعادة قانون هيئة الحشد الشعبي وعدم المصادقة عليه؛ من أجل إعادة النظر به من جديد، كما طالب به مقتدى الصدر.
وأوضحت وردي، في تصريح صحفي “كنا نأمل كما دعا رئيس تيار الأحرار مقتدى الصدر، في وقت سابق، إلى دمج عناصر الحشد الشعبي بالقوات الأمنية الدفاع والداخلية، لكن نقول إن الأوان لم يفت بعد، ويمكن إعادة القانون إلى مجلس النواب وعدم المصادقة عليه”.
وتابعت أن “القانون يمكن تداوله من جديد وإعادة النقاش المستفيض به علنا نخرج برؤية مشتركة؛ من أجل إنهاء هذا الجدل بين الكتل السياسية بشأن هذا القانون”.
وقالت عضو إتلاف المواطن النيابية أحلام الحسيني، في وقت سابق، إن توقف محادثات التسوية الوطنية من جانب بعض نواب اتحاد القوى العراقية جاء ردة فعل على إقرار قانون هيئة الحشد الشعبي، ونأمل عودتهم قريباً.
وقال عضو ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، في وقت سابق، إن رئيس ائتلاف متحدون أسامة النجيفي اجج طائفياً ضد قانون هيئة الحشد الشعبي، لافتاً إلى أن الحشد يضم (35) فصيلا قتالياً سنياً.
يذكر أن رئيس ائتلاف متحدون أسامة النجيفي، أبدى امتعاضه ورفضه الشديد لإقرار قانون هيئة الحشد الشعبي، عاداً ذلك نسفاً للعملية السياسية.
يذكر أن مجلس النواب صوت ب(208) صوت على قانون هيئة الحشد (الشعبي)، عبر تصويت أكثر من (140) نائباً من التحالف الوطني، وأكثر من (60) نائباً من جميع الطوائف والمكونات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here