كنوز ميديا – بغداد /

قررت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم الخميس، سحب يد رئيس هيئة الحج والعمرة الشيخ تقي المولى.

 

وقالت الأمانة في بيان صحافي حصلت “كنوز ميديا ” على نسخة منه، إنها “قررت، اليوم، سحب يد رئيس هيئة الحج والعمرة الشيخ تقي المولى، بسبب وجود لجنة تحقيقية في عمل الهيئة”.

 

يشار الى أن الشيخ تقي المولى من مواليد مدينة تلعفر في الموصل لأسرة تركمانية، بدأ تحصيله العلمي في الموصل قبل أن يلتحق بالحوزات العلمية في النجف بداية الستينات ثم انتسب الى حزب الدعوة بعد تأسيسه في بداية السبعينات وكان يرأس فرع الموصل، وكان ممثلا لمحمد باقر الصدر في المحافظات الشمالية، حيث عينه اولا وكيلا عنه في طوز عام 1972، ثم أصبح وكيلا عنه في تلعفر والموصل.

 

سجن عام 1980 بتهمة الانتماء لحزب الدعوة ، لكن أفرج عنه بعد ثلاثة أشهر.

 

غادر الى سوريا هروبا من النظام الحاكم، وشكل هناك مع السيد عبد العزيز الحكيم والحيدري حركة المجاهدين العراقيين بإمرة الشيخ تقي المولى نفسه وهدفها اسقاط حكم البعث، ثم انتقلوا الى إيران وأصبح في إيران من قيادي مؤسسة الشهيد محمد باقر الصدر التي اسسها السيد محمد باقر الحكيم، ثم أصبح من قيادي مكتب العراق الذي اسسه الحكيم وبعدها أصبح من قيادي المجلس الاعلى للثورة الاسلامية .

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here