كنوز ميديا – كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الاثنين، عن ضغوط كبيرة يمارسها الأميركان على رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتزامن مع الانتصارات المتحققة في عمليات تحرير الموصل، مشيرا إلى أن الإعلان الأميركي عن توقف العمليات محاولة لعرقلة تقدم القوات الأمنية.

وقال الصيهود في تصريح صحفي إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي يتعرض إلى ضغوط أميركية شديدة كلما تقدمت قواتنا الأمنية والحشد الشعبي في محاور القتال”، مشيرا إلى أن “انتصارات قواتنا افشلت مخططاتهم بتقسيم المحافظة”.

وأضاف أن “الإعلان الأميركي الأخير عن توقف عمليات التحرير محاولة يائسة وخائبة منهم للتأثير على الروح المعنوية لمقاتلينا وعرقلة تقدمهم

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here