كنوز ميديا – نفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة، السبت، حدوث أي اقتحام مسلح أو عملية سرقة في الجانب العسكري من مطار البصرة الدولي، مبينة ان ما حدث هو عملية نقل اعتيادية لمولدات كهربائية وأجهزة تبريد مستعملة.

 

وقال رئيس اللجنة جبار الساعدي في حديث صحفي  ، إن “المطار بجانبيه العسكري والمدني لم يتعرض الى أي عملية اقتحام أو سرقة”، مبيناً أن “ما حصل هو عملية نقل اعتيادية لسبع مولدات للكهرباء وأجهزة تبريد مستعملة تعود الى القنصلية الأميركية الواقعة في الجانب العسكري، وان النقل تم بواسطة أربع شاحنات”.

البصرة تحقق بسرقة مولدات للكهرباء بواسطة شاحنات قرب المطار

 

 

ولفت الساعدي الى أن “عملية نقل تلك المواد ربما تخللها ضعف في اجراءات التنسيق”، مضيفاً أن “المطار يعد من المواقع شديدة التحصين من ناحية أمنية، فهو يخضع لرقابة مستمرة وحراسة مشددة، وما أثير عن تعرض جانبه العسكري الى عملية اقتحام نفذها مسلحون وأسفرت عن سرقة مواد هي معلومات غير صحيحة”.

 

وكانت اللجنة أعلنت يوم أمس فتح تحقيق في سرقة مولدات للكهرباء من الجانب العسكري للمطار، فيما أكدت إدارة المطار عدم حدوث أي عملية سرقة في الجانب المدني من المطار، وأن العمل يجري بانسيابية تامة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here