كنوز ميديا / بغداد
دعت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون)، تركيا الى الحوصل على دعوة من الحكومة العراقية قبل المشاركة بمعركة استعادة مدينة الموصل من داعش.
وقال المتحدث باسم البنتاغون الكابتن، جيف دايفيس، في تصريح متلفز، مساء الخميس، “لقد قلنا منذ البداية إن أي شيء يحدث في العراق يكون بموافقته، والعراق دولة ذات سيادة ويجب ان تسيطر على حدوده واراضه ولديه حكومة مستقرة واي شيء يحدث هناك لمساعدة العراق على هزيمة داعش يجب ان يتم بناءً على دعوة الحكومة العراقية وبالتنسيق معها والعراق ليس كبلدان أخرى بالتصرف بشكل إنفرادي”.
وأضاف، “الحكومة العراقية هي التي تقرر ما هي الخطة لاضعاف وهزيمة داعش واستعادة الاراضي التي تخصها ولديها خطة وتنسيق مع رئيس اقليم كردستان (مسعود بارزاني) ورأينا مستوى للتعاون مع الاكراد وهناك تحالف من 60 دولة تعمل سوية لمساعدة العراق لتحقيق ذلك”.
وأشار دايفيس الى ان “بلدان أخرى تريد المشاركة عليها ان تفعل ذلك من خلال التحالف وبناء على دعوة الحكومة العراقية والعمل الانفرادي غير مرغوب حاليا”.
وكانت تركيا قد أعلنت مؤخراً انها شاركت بعملية تحرير مدينة الموصل وان مدفعية قواتها المتواجدة في معسكر بناحية بعشيقة شمال المدينة قد قصفت مواقع لداعش بطلب من اقليم كردستان.
ونفى رئيس الوزراء حيدر العبادي حصول هذه المشاركة واعتبرها “إدعاءً باطلاً” مشيرا الى ان “تركيا “لا تقاتل داعش بل لتوسيع نفوذها بالمنطقة”.
وجدد مجلس الوزراء الثلاثاء “موقفه الرافض للتواجد التركي في شمال العراق” مؤكدا ان “التصعيد التركي اعلاميا مع انطلاق عمليات الموصل بالرغم من موقف العراق مثار استغراب بالنسبة لنا ولن نسمح لهذه القوات بالمشاركة” محذراً “الاتراك من مغبة الاستمرار بهذا الامر”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here