كنوز ميديا :: متابعه

 

افاد القيادي في الحشد الشعبي عدي الخدران في تصريح ورد لكتائب الإعلام الحربي اليوم ، الأربعاء ، بأن “تنظيم داعش الارهابي لجأ مؤخرا الى طريقة جديدة لابعاد الشبهات عن انتحارييه من خلال اعتمادهم الاناقة في ارتداء الملابس مع احدث قصات الشعر من اجل تجاوز السيطرات الامنية وصولا الى الاماكن المستهدفة”.
وأضاف الخدران، أن “الانتحاري الذي قتل في سيطرة امنية قرب ناحية قره تبه (112 كم شمال شرق بعقوبة) كان شابا يرتدي ملابس انيقة حاول تجاوز السيطرة لكنه فشل وقتل بعدها من قبل القوات الامنية التي كانت له بالمرصاد”، لافتا الى أن “ثلاثة انتحاريين قتلوا وهم يرتدون ملابس انيقة لا تثير الشبهات خلال العام الحالي في المحافظة”.
وطالب الخدران، بـ”تكريم افراد المفرزة لشجاعتها العالية ونجاحها في احباط جريمة كانت يراد منها قتل الابرياء”، مشيرا الى أن “سعي داعش الى تغير تكتيكاته من اجل الوصول الى اهدافه في قتل الابرياء، يجب ان يراقب بحذر شديد لاننا نتعامل مع تنظيم هو الاخطر على مستوى العالم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here