كنوز ميديا- / نينوى

باشرت افواج طوارىء شرطة نينوى والحشد العشائري، اليوم الاربعاء، بمسك الاراضي المحررة جنوب الموصل.

وقال اللواء الركن في الشرطة الاتحادية، جعفر البطاط، ان “ابطال الشرطة الاتحادية في محور جنوب الموصل كبدو العدو الداعشي خسائر كبيرة في الاموال والمعدات واننا مستمرون بالتقدم نحو الاهداف المرسومة”.

واضاف انه “تم تحرير اكثر من 59 قرية ضمن قاطع عملياتنا، وباقل التضحيات والخسائر”، لافتا الى ان “المعوق الذي يعرقل تقدم القوت المحررة تواجد المواطنين داخل القرى، اذا اننا نعمل على ابعادهم عن مرمى النيران وحمايتهم بكل السبل”.

واشار اللواء الى ان “القوات الامنية قامت بتجهيز العوائل النازحة والباقية في مناطقها بكل ماتحتاجة من خدمات طبية فورية وغذائية”.

واوضح البطاط ان “فرق الجهد الهندسي اكتسبو الخبرة الكافية في معالجة اهدافهم وتنظيف المناطق المحررة من خلال السنتين الماضيتين، وان المحصلة بانت جلية في السيطرة على حريق معمل كبريت المشراق”.

وكشف ان “عملية مسك الاراضي المحررة في مناطق الموصل تم تسليمها الى افواج طوارىء شرطة نينوى والحشد العشائري، مبينا ان “عملية المباشرة بدأت اليوم لحماية الاراضي المحررة”.

من جانب اخر تحدث عن دور القوة الجوية وتنسيق التحالف الدولي بضرب اوكار عصابات داعش الارهابية، قائلاُ ان “القوات لديها قاعدة بيانات تستند عليها بدك اوكار العدو وان التنسيق جيد، وذلك لوجود خلية استخبارات الاتحادية وعملها الدوؤب في رصد تحركات داعش، اضافة الى جهد استخبارات وزارة الدفاع وتقديم المعلومات الكافية للاستدلال عن الارهابيين في الموصل”.

 

وذكر البطاط ان ” قوات الشرطة الاتحادية تمتلك الكثير من الطائرات المسيرة التي لها دور في معالجة اهداف العدو، دون اضرار الابرياء”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here