كنوز ميديا – قال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ماجد الغراوي اليوم الثلاثاء ان ” التحالف الدولي غالبا ما ينفي قيامه باي خرق امني , كما حدث سابقا حينما قصف التحالف رتلا عسكريا تابع للجيش العراقي في قاطع عمليات محافظة الانبار , مؤكدا ان ” كل المعطيات تُشير الى ان من قام بقصف مجلس العزاء في منطقة داقوق التابعة لمحافظة كركوك هو طيران التحالف الدولي بقيادة امريكا.

الغراوي في حديث لــ” الاتجاه برس ” وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، بين ان , امريكا تحاول جاهدة ان تربك الوضع الامني وتخلق جواً مشحون بين الاطياف العراقية من خلال استهداف بعض الاماكن التي تؤثر سلبا على الشارع العراقي , كــ اقليم كردستان او المناطق المتنازع عليها , ومن ثم تفرض ارادتها وسياستها العدوانية على ارض الواقع .

ولفت الغراوي ” عندما تمدد داعش الارهابي في اربع محافظات عراقية , وقفت امريكا متفرجة دون ان تتخذ اي موقف رادع حسب اطار الاتفاقية الامنية الذي ينص على دعم امريكا لحماية العراق من التدخلات الخارجية , موضحا ان ” امريكا في مواقف عدة دعمت الجماعات التكفيرية الارهابية من خلال الاعلام او ارسال له معدات عسكرية , كما هو مؤشر لدى الاستخبارات الاتحادية العراقية .

واشار الى انه ” تم تشكيل لجنة تحقيقية حول حادث مجلس عزاء داقوق ,وبعد استكمال كل اجراءاته سيكون لنا موقف لدعم حقيقة الامر حول هذا الحادث المؤسف , لافتا الى انه ” لا يخفى على احد ان كثرة الحوادث الامنية التي تحصل بين الحين والاخر في مختلف قواطع العمليات والتجاوزات يكون هناك تسويف لنتائج لتلك التحقيقات , بسبب الضغوط الخارجية والداخلية  .

وكان قصف جوي أدى الى استشهاد واصابة 65 من النساء والاطفال في مجلس عزاء حسيني جنوبي محافظة كركوك.

وقال قائممقام داقوق أمير خواكرم في تصريح صحفي ان “ما لايقل عن 15 أمرأة استشهدت واصيب 50 من النساء والأطفال بقصف طائرة مجهولة لمجلس عزاء حسيني”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here