كنوز ميديا/ متابعه

قال المحلل السياسي عباس الموسوي ، اليوم ،  ان الوضع الامني سيشهد الكثير من الخروقات عندما نعيش الامن العشائري والامن الحزبي بدل الحكومي . مشيراً الى ان منع الجيش العراقي والحشد الشعبي من حماية بعض المدن العراقي .

الموسوي وفي حديث شدد على ضرورة الحذر من تلك الخروقات في بغداد ومناطق حزام بغداد والموصل والفلوجة وجميع المناطق التي حررت من داعش .

واوضح الموسوي ان ما حصل في كركوك من خروقات امنية مرفوض يجب ان تفتح لجنة تحقيقية حقيقية . مبيناً اننا الان في معركة مصيرية ولا ينبغي ان نثير التساؤلات .

واضاف الموسوي ان الجانب التركي يتحرك ضمن الاجندة الاميركية وهناك لعب ادوار بين التركي والاميركي . ملمحاً ان امريكا لا تستطيع ان تقول ان الحشد لا يدخل الى معركة تحرير الموصل وسلم هذا الدور الى الاتراك .

يشار الى ان المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي أصدر بيانا حصلت “الاتجاه برس” على نسخه منه بشأن ما وصفها بـ”الاتهامات التركية للعبادي وإدعاء انقرة بموافقته على دخول قواتها الى الاراضي العراقية”، فيما دعا البيان تركيا الى سحب قواتها واحترام سيادة العراق.

وذكر البيان أن “كل الادعاءات والتصريحات التي يطلقها الجانب التركي حول وجود القوات ‏التركية في العراق مختلقة ولا أساس لها من الصحة ، وليس امام تركيا الا احترام ‏الجيرة وسحب قواتها من العراق واحترام سيادته الوطنية “.‏

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here