كنوز مميديا / وكالات

 كشف تحقيق أجرته شركة “تويوتا” اليابانية لصناعة السيارات حول مصادر تزويدِ تنظيم “داعش” بالآلاف من سياراتها، أن 4 دول عربية اشترت كميات كبيرة من سيارات الدفع الرباعي وسلمتها للتنظيم الارهابي.

وأشار تقرير الشركة اليابانية أن أن 22500سيارة اشترتها شركة استيراد سعودية الجنسية، فيما اشترت قطر 32000 سيارة، واشترت الإمارات 11650 سيارة، واستورد الجيش الأردني 4500 سيارة باعتماد ائتماني من عدة بنوك سعودية الجنسية. وجميعها الآن مع تنظيم “داعش”، مؤكدةً في الوقت ذاته أنها علقت مبيعات السيارات في سوريا منذ عام 2012.

ويبلغ عدد السيارات، بحسب الشركة، التي يملكها “داعش” من نوع تويوتا أكثر من 60000، والسيارات جميعها دفع رباعي من طراز “غمارتين”، كما اعلنت السلطات الأمريكية عن فتحها تحقيقا في كيفية حصول داعش على الأعداد الكبيرة من السيارات، لكن مراقبين ذكروا أن واشنطن نفسها وردت المئات من هذه السيارات إلى سوريا.

الى ذلك قال السفير الأمريكي السابق لدى الأمم المتحدة مارك ولاس، أكد أن سيارات تويوتا من نوع “لاندكروزر” و”تويوتا هيلوكس” أصبحت جزءا من ماركة “داعش”، واضاف ولاس في تصريح له: “داعش” أصبح يشتري كثيرا من السيارات ماركة “تويوتا” وأصبحت هذه السيارات عاملا مهما لدعم “داعش” في الأعمال القتالية.

وكان الجيش الروسي سلم شركة السيارات اليابانية “تويوتا” صورا لعشرات السيارات التي صادرها الجيش السوري في معاركه على الأرض جميعها كانت مع “داعش”. أكد مصدر مطلع، أن الحكومتين السورية والروسية قد تسلمتا من شركة “تويوتا” تقريرا أوليا بشأن صور السيارات التي تسلمتها الشركة من المخابرات العسكرية الروسية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here