كنوز ميديا/ متابعه

اكد الخبير الامني ضياء الوكيل ،اليوم ، ان القوات المسلحة العراقية وبقرار سياسي استطاعت ان تسحب البساط من تحت اقدام القوات التركية المرابطة في بعشيقة .

الوكيل وفي حديث قال ان القوات العراقية دخلت الى كردستان بتنسيق مع الاقليم وهي المرة الاولى التي تتواجد فيها القوات المسلحة منذ عام 1996.

واوضح الوكيل ان القوات المسلحة دخلت وتموضعت في المنطقة السهلية في محافظة نينوى بين بعشيقة والموصل .مبيناً ان هذا التموضع عزل القوات التركية عن ساحة العمليات ومسرح الحرب .

واضاف الوكيل ان القوات التركية لا تستطيع ان تتحرك الا ان تخترق القوات العراقية وهذا غير ممكن . مشيرا الى الفطنة والذكاء السياسي الذي تمتعت به الحكومة وقيادة العمليات .

يشار الى ان القوات العراقية المشتركة والحشد الشعبي تواصل تقدمها لتحرير مدينة الموصل، حيث حررت إحدى عشرة قرية شرق المدينة من بينها الكبيبة والمخلط والشروق والحميدية، ورفعت العلم العراقي فوقها.. وتمكنت كذلك من السيطرة على مفرق الحمدانية ومركز ناحية النمرود.. فيما تشهد مواقع جماعة داعش الإرهابية في منطقة الشورى جنوبي المدينة قصفاً مدفعياً مكثفا.

وانطلقت العملية العسكرية الكبرى لتحرير مدينة الموصل معقل داعش الأخير في العراق بعد إعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي عن ساعة الصفر.. حيث انطلقت العملية من محور خازر شمال شرقي الموصل باتجاة منطقة سهل نينوى تمهيداً لاقتحام مركز المحافظة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here