بغداد-كنوز ميديا/ اكد النائب السابق طه درع ان قضاء طوز خورماتو يتعرض الى تطهير عرقي وانهاء للمكون التركماني .
وقال درع في تصريح لوكالة كنوز ميديا اليوم ان” طوز خورماتو تتعرض الى تطهير عرقي وانهاء المكون التركماني في تلك المنطقة”، مبينا انه” بداية للانطلاق الى مناطق اخرى لتفكيك هذا البلد ضمن مخطط خطير جدا لا يقتصر فقط على مجموعات مسلحة يستهدف مكون معين”.

واضاف ان” الاجراءات لم ترتق الى المستوى المطلوب للتحدي الامني في قضاء الطوز على الرغم من تشكيل لجنة وزارية بهذا الشأن فان المخطط اكبر من ذلك”، مشيرا الى انه” يجب ان تكون هناك جهودا للجنة الوطنية والقوى السياسية ووضعها امام مسؤليتها الوطنية بتكاتف الجميع لافشال مثل هكذا مخطط”.
واشار درع الى ان” هناك استحقاقات امنية يجب ان تنفذ من قبل اهالي القضاء فاننا اليوم لا نحتاج الى طرف يعترض وطرف لا يوافق،فعليه يجب ان يأخذ ابناء الطوز فرصتهم الكاملة لحماية مناطقهم وان تقف الدولة الى جانبهم”.

ولفت درع الى” اننا نحتاج اليوم الى موقف واضح من الزعماء السياسيين ومكونات الشعب العراقي من اجل القضاء واهله”.

ويتعرض قضاء طوز خورماتو منذ اكثر من سنتين الى انتهاكات صريحة بحق المكون التركماني وذلك من خلال تفجير السيارات المفخخة والعبوات الناسفة واللاصقة والاغتيالات ليخلف وراءه المئات من الشهداء والجرحى والارامل والايتام بالاضافة الى التهجير القصري الذي تستخدمه المجاميع الارهابية بحق هذا المكون.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here