كنوز ميديا / بغداد

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى سلمية تظاهرة السفارة التركية والى مساندة القوات المحررة بمعركة الموصل.

وشدد الصدر في كلمة له اليوم الاثنين، على سلمية المظاهرة وعدم الاعتداء أو حرق الإعلام، مطالبا تركيا بعدم التدخل في شؤون العراق الداخلية أو جعله ساحة لتصفية حساباتها”،مطالبا من الجماهير العراقية بتأجيل مظاهرة مقررة غدا الثلاثاء، أمام مقر المحكمة الاتحادية في بغداد، احتجاجا على حكمها بعدم دستورية قرار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلغاء مناصب رئيس الجمهورية في إطار برنامج الإصلاح”، داعيا إياهم للتوجه الى مقر السفارة التركية “للاحتجاج ضد التدخل التركي في العراق”.

وطالب الصدر القوات العراقية المشتركة بالحفاظ على أرواح وممتلكات أهالي الموصل”، موكدا “لا نريد أن تكون معركة تحرير الموصل طائفية، فزمن هزائم الجيش بات منسيا”ا.

وبين الصدر “نحن نؤمن باحترام المؤسسات ولاسيما القضاء، ونؤمن بمبدأ حرية الشعب وأن الشعب لا يريد الفساد، ونأمل في شعبنا أن يقول قوله أمام تحديات الفساد والفاسدين لكي لا يتربع علينا طاغية في ثوب آخر”، وطالب العراقيين بنصرة الإصلاح بالمشاركة في التظاهرات وعدم قصرها على تيار معين.

وشدد على أهمية ان “يوصل المتظاهرون صوتهم بالطرق السلمية والادبية من دون تعدٍ عليها او على علم الدولة وبهتافات موحدة واخلاقية لتدعموا بذلك جيشكم ومجاهديكم لتحرير الموصل من الارهابيين ومن الترسانة التركية التي تجثم على ارض المحافظة من دون احترام لاراضينا وسيادتنا”.

وتابع “لتسمعوا صوتكم لتلك السفارة لتكون عبرة لكل من يظن نفسه قادرا على احتلال العراق وارضه”.

_MSC_RESIZED_IMAGE

_MSC_RESIZED_IMAGE

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here