كنوز ميديا/ بغداد

طالب نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، الجهات المسؤولة في ليبيا بالتحرك الفوري لإطلاق سراح الأستاذ الجامعي المختطف هناك، داعيا السلطات الليبية لمساعدة أسرة الاستاذ وتسهيل عودتها إلى العراق في حال رغبتها.

وقال مكتب الخزاعي، في بيان تلقت “كنوز ميديا”، نسخة منه، إن “الخزاعي أجرى اتصالاً هاتفياً مع رئيس المجلس الوطني الليبي نوري علي ابو السهمين، وأبدى قلقه من حادثة اختطاف الأستاذ العراقي حميد خلف حسن على يد مجهولين في منطقة درنه الليبية”.

وأضاف البيان أن “الخزاعي أبدى خلال المكالمة الهاتفية قلق الحكومة العراقية من استمرار احتجاز الأستاذ”، مطالباً الجهات الليبية التحرك بـ”أسرع ما يمكن لإطلاق سراحه من الخاطفين”.

ودعا الخزاعي السلطات الليبية الى “مساعدة أسرة المختطف وتسهيل عودتها لو رغبت بذلك”.

من جانبه، وبحسب البيان، أكد رئيس المجلس الوطني الليبي نوري علي ابو السهمين أن “الجهات المعنية في ليبيا في حالة استنفار قصوى لإطلاق سراحه”، معرباً عن “احترامه وتقديره للخدمات الجليلة التي قدمها الأساتذة العراقيون العاملون في ليبيا و بضمتهم الأستاذ حميد خلف” .

وأكد السهمين “تعاطف أهالي مدينة درنه مع محنة الأستاذ العراقي وأسرته ووقوفهم مع السلطات الليبية لإنقاذه من يد الخاطفين”.

وتناقلت عدد من وسائل الاعلام العراقية والليبية، قيام قوة ليبية مدججة بالسلاح باختطاف أستاذ جامعي يدعى (حميد خلف حسن) من أمام منزله في مدينة درنه الليبية، صباح السبت الماضي (23 تشرين الثاني الجاري)، واقتادته الى جهة مجهولة.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here